المنهج التعليمي

logo 00 01

مدرسة كتاتيب لتعليم القرآن الكريم : 

_ علم ولدك القرآن والقرآن سيعلمه كل شيء .

_ مرحلة الطفولة هي حجر الأساس لبناء الإنسان , والعناية بها مؤشر حضاري للأمة التي تسعي لإيجاد الإنسان الصالح النافع لنفسه ودينه ومجتمعه .

_ تعلموا القرآن فإنه أول ما ينبغي أن يُتعلم من علم الله  هو .

_ تعلم القرآن في الصغر سبب للحصول علي بركة القرآن في بقية عمر الإنسان فيعيش مطمئن النفس قوي العزيمة متفوقا دراسيا وأخلاقيا

_  كتاتيب .. لكل أب وأم يطمحان لمستقبل مشرق لأبنائهم .. لمن يبحثون عن الأفضل دائما .

_ كتاتيب .. مؤسسة تطمح للوصول إلي عالمية الأداء .. وإنسانية العطاء .. وربانية المنهج .

_ أماه ما أسهل أن تزوجتي , وما أسهل أن أنجبتيني ولكن الصعب يا أماه أن تصبري وتجتهدي في تربيتي حتي أكون ولدا صالحا يدعوا لك .

_ أبي كما أمرني ربي بطاعتك والإحسان إليك في الكبر , فأنت مسؤول أمام ربي هل أحسنت تربيتي في الصغر أم أهملتني.

_ أولادك هم أغلي كنز في حياتك , كنز يستحق أن تفني أعمارك وتنفق أموالك من أجل بناءه والحفاظ عليه , هم استسمارك الحقيقي , ولم لا !!! وهم عداد حسناتك الذي لا يتوقف , ولم لا !!! وهم امتدادك بعد موتك .

 

الرؤية ( vision ) وهي ما تريد أن تصبح عليه مدرسة كتاتيب بعد مدة طويلة : 

_ معًا لمدرسة ذكية رائدة  , ذات جودة عالية  في تقديم الرعاية التربوية والتعليمية , وإعداد جيل واعد يملك المعرفة والمهارات الإبداعية والحس القيادي , ويتحلي بالقيم والأخلاق الحميدة .

 

الرسالة أو المهمة ( mission   ) وكلاهما بمعني واحد وهي : 

1/ ما هو السبب من إنشاء المدرسة ؟؟؟

2/  كيف ستحقق المدرسة رؤيتها ؟؟؟

3/ ما هو سر تميزك ومن المستفيد مما تقدم ؟؟؟

_ إذا كان أطفالنا هم المستقبل لأمتنا , وهم محط آمالنا وعليهم نعقد رجاءنا , فإن إعداد هذا النشئ  وتربيته يلزمه همة عالية , وعزم أكيد , فهيا نتكاتف ونتواصل سويا لنخرج أبناء نافعين لأمتهم , يرفعون رأسها شامخة بين الأمم .

_ تسعي مدرسة كتاتيب للتطوير المستمر والتجديد الدائم لمناهجنا التربوية والتعليمية , والاستخدام الأمثل لوسائل التكنولوجيا الحديثة وفق معايير الجودة العالمية , من خلال كوادر تربوية وتعليمية مدربة , وإدارة واعية مدركة حكيمة  , لا يدخرون جهدا للإرتقاء بمستوي أطفالنا وتربيتهم تربية قرآنية في بيئة تلائمهم ومجتمع يتقبلهم ويقدرهم .

 

القيم ( المبادئ التي تتبعها مدرسة كتاتيب لتحقيق رؤيتها وأهدافها ) : 

_ الإخلاص والتقوي:فالإخلاص في العمل وتقوي الله عز وجل سر نجاح كل أمر وبداية كل خير.

_ الأمانة والمسؤولية : فالتربية أمانة ومسؤولية , والتعليم أمانة ومسؤولية لذا كانت من أول قيمنا .

_ الجودة والإتقان:هما طريقنا لتحقيق آمالنا الكبيرة وطموحاتنا الكثيرة ومنهجنا في إعداد فريقنا  .

التخطيط والمتابعة:فالتخطيط الجديد وحسن المتابعة من أسس نجاح وتمييز وتقدم أي مؤسسة  .

_ الشراكة والتواصل : أطفالنا الأعزاء , أولياء الأمور الكرام , مجتمعنا الكريم , بكم نسمو ونرتقي فأنتم شركاؤنا في النجاح والتقدم لذا نحرص دائما علي التواصل المستمر والحوار الدائم .

 

الأهداف ( ما تريد الوصول اليه وتحقيقه ) : 

إن الأهداف التي من أجلها تم تأسيس مدرسة كتاتيب والطموحات التي ترجوها أكبر من أن يتم حصرها في بنود محددة لكن نذكر طرفا منها آملين من الله أن يوفقنا لما يحبه ويرضاه وهما علي محورين أساسيين

*** الأهداف التربوية ***                 ***الأهداف التعليمية ***

 

أولا : الأهداف التربوية :

_  أعظم كتب التربية علي الإطلاق كتاب الله جل وعلا فالاهتمام بالقرآن الكريم قراءة وفهما وتدبرا لآياته ودراسة لمعانيه لأعظم تربية لأطفالنا .

_ ترغييب وتحبيب أطفالنا في العلم  بشكل عام والقرآن بشكل خاص وخلق جوء يملؤه الفرح والمرح وربط الطفل بالمدرسة والمعلم وأصدقائه ليتعود علي حب الجماعة والعمل التعاوني ونبذ الفرقة والتشرمذ .

_ غرس القيم الإيجابية والأخلاق الإيمانية  من خلال الآداب الإسلامية والأحاديث النبوية .

_ التربية بالقدوة من خلال دراسة قصص الصالحين و سيرة سيد المرسلين صلي الله عليه وسلم .

_ تنمية ثقة الطفل بذاته كإنسان له قدراته وإشعاره بالأمان وتدريبه علي تحمل المسؤولية  .

_ تعديل سلوك الأطفال والمساهمة في حل مشاكلهم المختلفة مثل الإنطوائية والخجل والعدوانية.

_تأهيل وتجهيز أطفالنا فكريا وجسميا واجتماعيا وتربويا قبل التحاقهم بأول مراحلهم المدرسية .

 

ثانيا : الأهداف التعليمية : 

_ تأسيس أطفالنا في  مادة اللغة العربية ليتمكنوا من قراءة الكلمات والجمل القرآنية فيربح الدنيا ( بتعلمه القراءة ) ويربح الدين ( بتعلمه القرآن ) فيقرأ بسهولة وطلاقة في أقل وقت وبأقل جهد , ويتمكن من الكتابة والإملاء بخط حسن

_ تعليم أطفالنا أحكام التجويد وحفظ وشرح متن تحفة الأطفال وتهجي القرآن الكريم من خلال قصص شيقة وأناشيد جميلة لتناسب المرحلة العمرية لأطفالنا .

_ تأسيس أطفالنا في مادة الرياضيات ليتمكنوا من قراءة الأرقام حتي الملايين والقيام بالعمليات الحسابية المختلفة من جمع وطرح وضرب وقسمة وتنمية المهارات المختلفة .

_ تأسيس أطفالنا في مادة اللغة الإنجليزية ليتمكنوا من معرفة أسماء وأصوات الحروف الساكنة والمتحركة ومن ثم قراءة الكلمات والجمل , ومعرفة  بعض المهارات الأخري مثل الأرقام والألوان والأيام والشهور وبعض المعاني الهامة  للكلمات والجمل وهو ما نسميه ( لغة الفصل )  .

 

وغير ذلك من الأهداف التي لا يتسع المجال لذكرها من أنشطة مختلفة يتعرف من خلالها علي البيئة وما تحتويه من نباتات وكائنات حية ومواصلات , يتعرف علي أسرته ومجتمعه يتعرف علي ربه ورسوله ودينه ويتعلم المهارات الإبداعية من الرسم والقص واللزق وبعض الألغاز وأيضا بعض الألعاب الرياضية ( جري , سويدي ,  كرة قدم , دفاع عن النفس ) وغير ذلك من البرامج المختلفة

 

س : ما يميز مناهجنا ؟ 

هاكم عشر قواعد .. لمنهج جيل واعد

1 / تم إعداد المناهج من قبل مختصين وأصحاب خبرات علمية وعملية طويلة في مجال رياض الأطفال وتعليم القرآن .

2 /  إدراك مدي أهمية وخطورة المرحلة العمرية حيث يتم بناء 90% من شخصة الإنسان في تلك المرحلة العمرية   .

3 /  ادراك أن تلك المراحلة هي مرحلة لغرس القيم وتنمية المهارات وتحبيب وترغييب وليست مرحلة ضغط ولا تعقيد .

4 / إدراك ما قاله  العالم " بلو"  أن أكثر من نصف القدرات العقيلة يكتمل في مرحلة الطفولة المبكرة ( 5 سنوات )

5 / مراعاة مراحل النمو المختلفة للأطفال عند وضع المنهج ليتناسب ويتناغم مع عقليتهم كي لا يكون عبئا عليهم .

6 / مراعاة التدرج عند وضع المنهج فيبدأ من السهل إلي الصعب ومن البسيط إلي المركب ومن المعلوم إلي المجهول .

7 / التفعيل العملي للمناهج من خلال شخصيات درامية متنوعة ومحببة للأطفال حتي يزيد تعلقهم وحبهم للتعلم .

8 / سهولة التعامل مع المنهج من قبل ولي الأمر وتدريبه عليه ومن ثم سهولة المتابعة المستمرة مع أطفالنا في البيت .

9/ مراعاة الفروق الفردية فلا تتحقق سعادة الطفل إلا إذا تمشينا معه حسب قدراته هو لا حسب قدرات غالبية الصف.

10/ التربية والتعليم من خلال اللعب لإشباع رغبة الطفل وتحبيبه في المدرسة والتعلم وتحقيق الأهداف بأقل جهد .

 

أخري : 

_ برنامج كامل يومي لكل طفل من أطفالنا من لحظة استيقاظه حتي نومه لإنه يساعد علي استقرار الذاكرة وتنميتها مما يؤدي إلي زيادة التحصيل العلمي ( ممكن تؤجل )

_ إجراء المسابقات المستمرة بين طلابنا لبث روح التنافس بينهم وتشجعيهم الدائم وترويضهم علي أجواء المسابقات والاختبارات المختلفة .